Mansour Sultan

منصور سلطان

Mansour Sultan
منصور السيد سلطان عبد الله إبراهيم عبد السميع،
ولد في االرابع عشر من شهر مارس لعام 1945بتلراك، حصل على بكالوريوس تجارة شعبة محاسبة جامعة الزقازيق،ثم تزوج من بنت عمه وله منها ولدين وبنت شادي وشيماء ومعتز.وعشق كرة القدم وأجب الإطلاع في جميع المجالات خصوصاً التاريخ والجغرافيا والدين والسياسة.
عمل رئيساً للشئون المالية والإدارية بمستشفى كفر صقر المركزي حتى 13/3/2005تاريخ إحالته للمعاش، وأضيف إليه العمل رئيساً للشئون المالية والإدارية بمستشفى الصوفية المركزي من عام 1995 حتى 2005 (ثلاثة بكفر صقر وثلاثة بالصوفية )، وقد ساهم بجهد كبير في ترسيخ وضبط العمل المالي والإداري بمستشفيي كفرصقر والصوفية في إطار نظافة اليد والشفافية والعدالة وتمتع بعلاقات ممتازة مع الجميع لدرجة أنه أقيمت له أربع حفلات تكريم عند إحالته للمعاش في مستشفيي كفر صقر والصوفية ومركز شباب العرب وجمعية شروق الاجتماعية بكفر صقر، وقد مارس العديد من الألعاب الرياضية وكان لاعباً لكرة القدم بفرق تلراك والعرب وكفرصقر، انضم إلى مجلس إدارة مركز شباب تلراك الريفي ثم مركز شباب تلراك في الفترة من عام 1966 إلى 1987 عضواً وسكرتيراً وأميناً للصندوق ووكيلاً ورئيساً، ساهم في بداية عمله على تخصيص أرض مركز شباب تلراك التي أقيم عليها المبنى الحالي، وكان صاحب فكرة تنظيم أول دورة رياضية في كرة القدم في مركز كفر صقر ( قبل فصل أولاد صقر ) وساهم في تنفيذها عام 1966 مع كل من عبد المجيد خيرالله وعصمت رضوان يرحمهم الله وماهر عبدالعال والسيد إبراهيم موسى ومحمد عبد الرحمن بخيت وفي هذه الدورة فازت فرق تلراك بالمراكز الأول والثالث والرابع وخلال تلك الفترة اشتهر فريق الكرة بتلراك بين أقوى الفرق بالمنطقة.
استقال من مجلس إدارة مركز شباب تلراك عام 1987 نظراً لإشهار مركز شباب العرب الذي تولى رئاسته من عام 1987 حتى الآن عدا دورة واحدة من عام 2005 حتى عام 2009، عضو المجلس الشعبي المحلي بتلراك في الدورة الحالية والدورة السابقة وساهم بجهد كبير في التوصيات والقرارات الخاصة بالحفاظ على مصالح تلراك ونظافتها وتقدمها.
اعتزل الكرة عام 1986 وأقيم له حفل اعتزال كبير بملعب العرب حضره الكثير من المسئولين والرياضيين في مركزي أولاد صقر وكفر صقر وهو صاحب فكرة إقامة دوري الصداقة وساهم في تنفيذها مع سعيد الباز رئيس مركز شباب أبوحريز وترأس اللجنة المنظمة للدوري بالمركزين من عام 1984 حتى عام 2010وقد ساهم في إقامة العديد من المشروعات مثل إصلاح الأرض وتخصيصها لإقامة ملعب لمركز شباب العرب وخاض في سبيل ذلك حرباً ضروساً مع بعض الطامعين في هذه الأرض وأيضاً ساهم مع مواطني العرب المخلصين في إقامة دار ضيافة العرب والمدرسة الابتدائية وإنهاء إجراءات تخصيص أرض للمدرسة الابتدائية الجديدة والتي قام الأستاذ صبري طنطاوي بالدور الأهم في تخصيصها بعد سابق رفضها من حماية الأراضي ثلاث مرات.
اختير مؤخراً مندوباً للإتحاد العام لمراكز شباب القرى فرع الشرقية بمركز أولاد صقر، ويساهم في حل الخلافات بين المواطنين في قريته والقرى المجاورة بالمشاركة في لجان التحكيم واستضافة الجلسات العرفية في منزله.

شارك هاذا المقال !

لا توجد تعليقات

أضف تعليق