551963_275253475909931_2095515124_n

الحلقة الثانية: تأصيل تسمية تلراك

293230_275254219243190_334693468_n

والمؤكد لدينا أيضاً أن تلراك كان لها اسمها آخر قبل الحكم الاسلامي لمصر لكنه لم يتوفر لدينا بعد- حتى الان – وما توصلنا له من تاريخها حتى عام 722م.
وقد عرفت تلراك في البلاد المصرية القديمة كبلد مركزي بمنطقة شمال مأمورية الشرقية حيث كان يوجد بها حاكم الخط (ناظر الدائرة) وكان منوطاً بتحصيل خراج الدائرة كل موسم حصاد ونوريدها للخزانة.
وفي عهد محمد على في أوائل القرن التاسع عشر الميلادي كانت مساكن القرى المصرية في أسوأ حالها وقل أن يوجد بها مسكن واسع ونظيف إلا لبعض الاعيان لذا كان اختياره لأي قرية لجعلها مقراً للديوان لأحد الاقسام الادارية يرجع لسهولة المواصلات منها واليها وأهوليتها بالسكان.
ولما كانت تلراك بها التلين لصد مياه الفيضان خلفها فكان من السهل التنقل من خلال المجاري المائية من وإلى تلراك وهو ما أهلها لتكون مركز الخط وموطن حاكمه.كما ساعد على مد السكك الحديدية اليها فيما بعد فقد كانت بها محطة كبيرة ووحدة صيانة ومحزن كبير للمهمات.
وقد لعبت السكك الحديدة أبان الحملة الانجليزية على مصر دوراً هاماً في تاريخ بعد البلدان المصرية فعلى سبيل المثال أدت لنقل بعض المراكز من بعضها إلى أخرى كنقل مركز الابراهمية على كفرصقر ومركز العرين على فاقوس ومركز القنايات على الزقازيق. 551963_275253475909931_2095515124_n

شارك هاذا المقال !

لا توجد تعليقات

أضف تعليق